فوائد القرفة

القرفة

القرفة غنية بمضادات الأكسدة والمركبات المفيدة الأخرى، تشير بعض الأبحاث إلى أنها قد تساعد في دعم التحكم في نسبة السكر في الدم، والحماية من أمراض القلب، وتقليل الالتهاب، وهي من التوابل التي تم استخدامها لخصائصها الطبية لآلاف السنين، في السنوات الأخيرة، بدأ العلم الحديث في تأكيد العديد من الفوائد الصحية المحتملة المرتبطة بالقرفة.

فوائد القرفة

فيما يلي 10 فوائد صحية للقرفة يدعمها البحث العلمي:

  • تحتوي على خصائص طبية قوية، إذ تم استخدامها كعنصر عبر التاريخ، ويعود تاريخها إلى مصر القديمة، كانت نادرة وقيمة وكانت تعتبر هدية مناسبة للملوك، تستخرج بقطع سيقان أشجار القرفة، ثم يتم استخراج اللحاء الداخلي وإزالة الأجزاء الخشبية.
  • غنية بمضادات الأكسدة، مثل البوليفينول، إذ إن مضادات الأكسدة تحمي الجسم من الأكسدة التي تسببها الجذور الحرة، وتعتبر التأثيرات المضادة للأكسدة للقرفة قوية جدًا لدرجة أنه يمكن استخدامها كمواد حافظة طبيعية.
  • لها خصائص مضادة للالتهابات، الالتهاب مهم للغاية، لأنه يساعد الجسم على الاستجابة للعدوى وإصلاح تلف الأنسجة، ومع ذلك، يمكن أن يصبح الالتهاب مشكلة عندما يكون مزمنًا وموجهًا ضد أنسجة الجسم.
  • الحماية من أمراض القلب، تم ربط القرفة بانخفاض خطر الإصابة بأمراض القلب، وهي السبب الرئيسي للوفاة في جميع أنحاء العالم، وفقًا لمراجعة واحدة، فإن تناول ما لا يقل عن 1.5 جرام (جم)، أو حوالي 3/4 ملعقة صغيرة (ملعقة صغيرة) من القرفة يوميًا، كان قادرًا على تقليل مستويات الدهون الثلاثية، والكوليسترول الكلي، والكوليسترول الضار (LDL)، و نسبة السكر في الدم لدى الأشخاص المصابين بأمراض التمثيل الغذائي.
  • تحسين حساسية الإنسولين، الأنسولين هو أحد الهرمونات الرئيسية التي تنظم التمثيل الغذائي واستخدام الطاقة، كما أنه ضروري لنقل سكر الدم من مجرى الدم إلى الخلايا، ومع ذلك، فإن بعض الناس يقاومون تأثيرات الأنسولين، يُعرف هذا بمقاومة الأنسولين، وهي سمة مميزة لحالات مثل متلازمة التمثيل الغذائي ومرض السكري من النوع.
  • يساعد على خفض مستويات السكر في الدم، تشتهر القرفة بخصائصها الخافضة للسكر في الدم، بصرف النظر عن الآثار المفيدة على مقاومة الأنسولين، يمكن للقرفة أن تخفض نسبة السكر في الدم من خلال عدة آليات أخرى.
  • قد يكون لها آثار مفيدة على الأمراض التنكسية العصبية، تتميز الأمراض التنكسية العصبية بفقدان تدريجي لهيكل أو وظيفة الخلايا العصبية، مثل مرض الزهايمر ومرض باركنسون اللذان هما من أكثر الأنواع شيوعًا، إذ إن بعض المركبات الموجودة في القرفة تمنع تراكم بروتين يسمى تاو في الدماغ، وهو أحد السمات المميزة لمرض الزهايمر.
  • الوقاية من مرض السرطان، تمت دراسة القرفة على نطاق واسع لاستخدامها المحتمل في الوقاية من السرطان وعلاجه، إذ إنها تعمل عن طريق الحد من نمو الخلايا السرطانية وتكوين الأوعية الدموية في الأورام وتبين أنها سامة للخلايا السرطانية، مما يتسبب في موت الخلايا.
  • منع الالتهابات البكتيرية والفطرية، إذ أن السينمالدهيد، وأحد المكونات النشطة الرئيسية للقرفة، قد يكون مفيدًا ضد أنواع مختلفة من العدوى.
  • لها خصائص مضادة للفيروسات، إذ تشير بعض الأبحاث إلى أن القرفة قد تساعد في الحماية من بعض الفيروسات، على سبيل المثال، يُعتقد أن القرفة المستخرجة من أصناف كاسيا مفيدة ضد فيروس نقص المناعة البشرية -1، وهو أكثر أنواع فيروس نقص المناعة البشرية شيوعًا بين البشر، تشير دراسات أخرى إلى أن القرفة يمكن أن تحمي أيضًا من الفيروسات الأخرى، بما في ذلك الأنفلونزا وحمى الضنك، وهي عدوى فيروسية تنتقل عن طريق البعوض.

المعلومات المقدمة حول هذا الموضوع ليست بديلاً عن المشورة المهنية ، ويجب عليك استشارة أحد المتخصصين المؤهلين للحصول على مشورة محددة تتناسب مع وضعك. بينما نسعى جاهدين لضمان دقة المعلومات المقدمة وحداثتها ، فإننا لا نقدم أي ضمانات أو إقرارات من أي نوع ، صريحة أو ضمنية ، حول اكتمال أو دقة أو موثوقية أو ملاءمة أو توفر المعلومات أو المنتجات أو الخدمات أو ما يتعلق بها الرسومات الواردة لأي غرض من الأغراض. أي اعتماد تضعه على هذه المعلومات يكون على مسؤوليتك الخاصة. لا يمكن أن نتحمل المسؤولية عن أي عواقب قد تنجم عن استخدام هذه المعلومات. يُنصح دائمًا بالحصول على إرشادات من محترف مؤهل.

Choose Your Prefered Language

اختر لغتك المفضلة